الصفحة الرئيسية مقالات 7 أشياء تحتاج إلى معرفتها حول التجارة الإلكترونية في قطر

7 أشياء تحتاج إلى معرفتها
حول التجارة الإلكترونية في قطر

أجرت وزارة المواصلات والاتصالات في قطر مؤخراً استبياناً لاكتساب رؤى أساسية متعلقة بالتجارة الإلكترونية في الدولة، واستطلع الاستبيان ، بدعم من مستشاري شركة أبحاث السوق العالمية إبسوس، عدد المرات التي يقوم فيها المواطنون القطريون بالشراء عبر الإنترنت، وكشفوا عن تجاربهم في التسوق عبر الإنترنت في قطر، وتقود البيانات المستخلصة من الاستطلاع المبادرات الجديدة لوزارة المواصلات والإتصالات في قطر لكي تعزز التجارة الإلكترونية في الدولة

تحظى التجارة الإلكترونية في قطر بإمكانيات نمو هائلة

على الرغم من أن 15٪ فقط من المشاركين في الاستطلاع اشتروا منتجًا أو خدمة عبر الإنترنت عام 2017، إلا أن 44٪ أبدوا استعدادهم للتسوق الإلكتروني، وهذا يمثل قطاع يبلغ 60٪ من المستهلكين في قطر الذين يرغبون في الاستفادة من التجارة الإلكترونية، حيث يمثل فرصة عمل واضحة لرواد الأعمال والمشاريع التجارية المحلية للمشاركة والاستثمار في هذا القطاع.

1

تسوق الأشخاص عبر الإنترنت من أجل الراحة والكفاءة.

قال حوالي 34 ٪ من المتسوقين عبر الإنترنت إنهم يستخدمون التجارة الإلكترونية لتوفير الوقت، وهذا يؤكد على مدى أهمية توفر المنتج ووقت التسليم في ممارسة التجارة الإلكترونية.

2

من المرجح أن يكون معظم المشاركين في الاستطلاع على استعداد لشراء تذاكر الطيران وحجوزات الفنادق وخدمات سيارات الأجرة / الليموزين من التجار الإلكترونيين.

ويدل ذلك على أن لصناعة الخدمات في قطر إمكانيات كبيرة للنمو على الإنترنت، لكن الفئة الأقل رواجًا هي المواد الغذائية ومحلات البقالة، وقد يرجع ذلك إلى قرب محلات السوبر ماركت وأسلوب الحياة المتباطئ مقارنة بالدول الأوروبية.

3

لماذا التجارة الإلكترونية؟

التجارة الإلكترونية للشركات الصغيرة والمتوسطة

+

هل يمكنك تسمية متجر إلكتروني محلي؟ نصف عدد المشاركين في الإستطلاع (50 ٪) ذكروا عدم إمكانيتهم ذلك.

ولتحسين حصتها في السوق (التي لا تتجاوز 12٪ حاليًا) ، يجب أن تركزالشركات الإلكترونية في قطر على التسويق ورفع الوعي بمنصاتها، وتنشيط الشركات الصغيرة والمتوسطة لحملات الترويج عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتأكد من الإعلان عن وجودها عبر الإنترنت في جميع وسائل الإعلام، ويمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة أيضًا العمل على المشاركة في المعارض المؤقتة لتحسين سمعة علامتها التجارية ، مثل المتاجر التي تقام في مراكز التسوق.

4

+

لزيادة حصة المتسوقين عبر الإنترنت في قطر، يجب أن تولي الشركات عبر الإنترنت اهتمامًا خاصًا لسلوك "المشاهدة والشراء",

بما يسمح للعميل من تجربة المنتج أو الخدمة قبل أن يدفع مقابلها، وعدم القدرة على القيام بذلك على الإنترنت سبب آخر يزيد من تردد المستهلكين القطريين في الدخول إلى عالم التجارة الإلكترونية، ومع ذلك، يمكن أن يتعاون التجار الإلكترونيين المحليين مع مزود خدمة توصيل، مثلاً ، لتقديم خدمة إرجاع سريعة ومجانية، مما يسمح للعملاء بتجريب المنتج قبل شرائه.

5

سهولة الدفع وشفافية الأسعار هي أكثر العوامل أهمية بالنسبة للمتسوقين الإلكترونيين، الأمر الذي يؤكد الحاجة الملحة إلى

بوابات دفع سهلة وآمنة الاستخدام، ويمكن للتجار الإلكترونيين تحقيق ذلك بسهولة من خلال توفير شفافية كاملة في جميع الرسوم المطبقة على العملاء، وبالشراكة مع مزود خدمات بوابة الدفع الإلكترونية ذات السمعة الجيدة.

6

تعد تجربة المستخدم مجالًا آخر يحتاج إلى مزيد من التطوير في قطر، حيث إنه يلعب دورًا رئيسيًا في رحلة شراء العميل.

أعرب 72٪ من المشاركين في الاستطلاع عن رأيهم بأن تجربة المستخدم على مواقع التجارة الإلكترونية العالمية أفضل من مواقع التجارة الإلكترونية المحلية، ولجذب مجموعة أوسع من المتسوقين عبر الإنترنت يمكن أن يستشير التجار الإلكترونيون المحليون أفضل الوكالات الرقمية لتحسين تجربة المستخدم على منصتهم.

7

اشترك في ‫صحيفة التجارة الإلكترونية ، مقالتنا الشهرية للبقاء محدثًا.